أخبار عاجلة

جيش حفتر يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى الغرب لإعادة السيطرة على غريان

جيش حفتر يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى الغرب لإعادة السيطرة على غريان
جيش حفتر يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى الغرب لإعادة السيطرة على غريان

أرسل الجيش الليبي تعزيزات عسكرية جديدة غربي ليبيا "استعداداً لإعادة السيطرة على مدينة غريان جنوب غرب العاصمة، بحسب ما قال بيان للجيش الذي يقوده المشير خليفة حفتر.

بنغازي — سبوتنيك. وأكد الجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، بدء إرسال تعزيزات عسكرية إلى غرب ليبيا استعدادا للسيطرة على مدينة غريان جنوب غرب طرابلس.

وقالت الكتيبة 210 مشاة آليات التابعة للجيش، في بيان اليوم الثلاثاء، "بناء على تعليمات القيادة العامة للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر نتوجه إلى المكان المعلوم إلى غرب ليبيا".

وبحث اليوم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج مع آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة جويلي متطلبات المرحلة المقبلة من العمليات العسكرية.

وذكر بيان لحكومة الوفاق الوطني أن السراج "اجتمع صباح اليوم الثلاثاء مع آمر المنطقة العسكرية الغربية آمر غرفة العمليات المشتركة… وتناول الاجتماع آخر المستجدات والتطورات على الصعيدين العسكري والأمني، والأوضاع الميدانية على الجبهات بالمنطقة العسكرية الغربية".

وأضاف البيان "جرى خلال الاجتماع مراجعة عمليات التنسيق ما بين المناطق العسكرية المختلفة ومحاور وخطوط القتال، وآليات العمل فيما بينها، كما تم بحث متطلبات المرحلة المقبلة من العمليات العسكرية".

وأشاد السراج "بشجاعة رجال الجيش الليبي والقوة المساندة في عملية تحرير غريان، كما حيا قيادات المناطق الأخرى ومسؤولي الجبهات والجنود والقوات المساندة على أدائهم البطولي بمختلف المحاور".

كانت حكومة الوفاق الوطني أعلنت في 26 حزيران/يونيو الماضي سيطرة قواتها على مدينة غريان جنوب العاصمة طرابلس.

وبدأت المواجهات العنيفة جنوبي العاصمة طرابلس بين قوات الجيش الليبي، وقوات تابعة لحكومة الوفاق منذ الرابع من نيسان/أبريل الماضي، مخلفة مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف الذين يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

وتتنازع على الحكم في ليبيا سلطتان هما حكومة الوفاق برئاسة السراج التي شكلت في نهاية 2015 بموجب اتفاق رعته الأمم المتحدة وتتخذ من طرابلس مقرا لها، وسلطات في الشرق الليبي مدعومة من الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي أواخر 2011 من انقسام حاد في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة خليفة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إسرائيل توقع مع كوريا الجنوبية اتفاقية تجارة حرة تستثني المستوطنات
التالى شرطة السعودية تكشف آخر تطورات واقعة مقتل المدرب المغربي