أخبار عاجلة

برلماني عراقي: مؤتمر البحرين بشأن فلسطين يزيد الانقسام العربي

برلماني عراقي: مؤتمر البحرين بشأن فلسطين يزيد الانقسام العربي
برلماني عراقي: مؤتمر البحرين بشأن فلسطين يزيد الانقسام العربي

قال عضو البرلمان العراقي عن تيار الحكمة، حسن فدعم، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تستطيع التحرك في المنطقة دون الدول العربية التي تساندها في تنفيذ مشروعاتها.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم السبت، أن مؤتمر البحرين الذي ترعاه واشنطن يأتي في إطار الأجندة التي تنفذها الولايات المتحدة الأمريكية  وعلى رأسها حماية إسرائيل، وأنها تتم بمساعدة بعض الدول العربية التي تميل إلى مشروع التطبيع وتجاوز القضية الفلسطينية، وأن الولايات المتحدة تسعى لاستغلال الأمر على الوجه الأمثل.

الانقسام العربي

وتابع أن الانقسام الذي اتضح في القمم الثلاث أكد على اختلاف الرؤى بشأن التعامل مع القضية الفلسطينية، كما أن الانقسام لا يقتصر على الدول بل  أصبح بين الشعوب وحكوماتهم، وأنه ينعكس على المشهد الفترة المقبلة، حيث سترفض الشعوب استمرار هذه السياسات.

 وشدد على أن مواقف العراق يظل ثابتا كما أعلن في وقت سابق ويتم التأكيد دائما عليها بأنه ضد أي مشروعات تأتي على حساب القضية الفلسطينية، وأن رفضه لما يسمى بـ"صفقة القرن"، ينسحب على أية مشروعات أو مؤتمرات تحمل نفس الهدف.

موقف الأمم المتحدة

في وقت سابق أعلنت الأمم المتحدة موقفها من المشاركة في مؤتمر السلام للشق الاقتصادي من خطة السلام الأمريكية بين إسرائيل والفلسطينيين، المعروف باسم "ورشة البحرين".

وقال الناطق باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، ردا على سؤال بشأن حضور الأمم المتحدة المؤتمر، الخميس الماضي: "في هذه المرحلة، لم أبلغ بحضور أي شخص" المؤتمر، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني "I24 NEWS".

وكان الناطق قد قال إن منسق الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، دعي إلى المؤتمر الذي سيعقد، في 25 و26 يونيو/حزيران في المنامة، لكنه لن يحضر الاجتماع. وصحح بعد ذلك تصريحه بالتأكيد أن ملادينوف لم يدعَ إلى المؤتمر.

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت أنها ستقاطع مؤتمر البحرين، ولا تعتبر ترامب وسيطا نزيها بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، أن المؤتمر الذي تنظمه الولايات المتحدة في يونيو/حزيران في البحرين حول الجوانب الاقتصادية للخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط لا يزال قائما رغم أن إسرائيل ستشهد انتخابات جديدة.

وفي 29 مايو/ أيار الماضي، وصل الوفد الرئاسي الأمريكي الذي يضم كبير المستشارين غاريد كوشنير والمبعوث الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات والمستشار الخاص للشأن الإيراني براين هوك إلى إسرائيل اليوم الأربعاء قادمين من الأردن.

وذكرت القناة "13" الإسرائيلية بأن "الوفد الرئاسي الأمريكي التقى فور وصوله بالسفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة، ومستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي ورن ديرمر".

تعليق البحرين

وفي وقت سابق من مايو/ أيار الماضي، أكد وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية، موضحا أن استضافة المنامة للمؤتمر الاقتصادي للاستثمار في الأراضي الفلسطينية ليس له أي أهداف سوى تعزيز موارد الشعب الفلسطيني.

وقال الشيخ خالد بن أحمد في تغريدات على "تويتر": إن "موقف مملكة البحرين الرسمي والشعبي كان ولا يزال يناصر الشعب الفلسطيني الشقيق في استعادة حقوقه المشروعة في أرضه ودولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، إضافة إلى دعم اقتصاد الشعب الفلسطيني في كل موجب دولي وثنائي".

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السعودية... استدعاء 1041 سيارة هيونداي بسبب خلل خطير
التالى "أحاديث جانبية"... كاميرات ترصد ما فعله محمد بن سلمان في القمة الإسلامية