بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

البرلمان العربي يدعو للاعتراف بسلطة المجلس العسكري في السودان

أعلن رئيس البرلمان العربي، مشعل بن فهم السلمي، تأييده استجابة القوات المسلحة السودانية لمطالب الشعب.

وأكد السلمي تأييده تشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة المرحلة الحالية، واختيار الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيسا للمجلس.

وبحسب بيان، حصلت "سبوتنيك"، على نسخة منه، أكد السلمي، في اتصال هاتفي اليوم الاثنين، مع السفير بدر الدين عبد الله القام بأعمال وزير الخارجية بجمهورية السودان، دعم البرلمان العربي للمرحلة الانتقالية في جمهورية السودان بما يحقق تطلعات الشعب السوداني الشقيق.

ودعا السلمي كافة الدول والمنظمات الإقليمية والدولية للاعتراف بالسلطة القائمة في جمهورية السودان، المتمثلة في المجلس العسكري الانتقالي، ودعمها في مهمتها التاريخية في المرحلة الدقيقة، التي تمر بها  جمهورية السودان، حسب نص البيان.

وجدد السلمي التزام البرلمان العربي بالوقوف إلى جانب كل ما يحقق تطلعات الشعب السوداني، في ​العيش الكريم والتنمية والازدهار، مشددا على أهمية المحافظة على استقرار وأمن السودان باعتباره دولة مهمة ومحورية في العالم العربي وقارة أفريقيا.

وكان الجيش السوداني قد أصدر، اليوم الاثنين، بيانا عاجلا بعد الحديث عن محاولات فض اعتصام المحتجين أمام مقر القيادة العامة.

وأعلن الجيش السوداني قيامه بحملة نظافة قرب ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم، عقب ساعات من دعوة قوى سودانية المحتجين للتوافد والانضمام للاعتصام الذي يتعرض لمحاولات فضه.

وقالت قوات الدعم السريع في بيان: "في إطار تكامل الأدوار بين المجتمع وقواتكم المختلفة تقوم  قوات الدعم السريع والقوات النظامية الأخرى بحملة نظافة للشوارع أمام القيادة العامة ونُعلمكم أن مهمة قواتكم الحفاظ علي سلامتكم، وقد شهدت هذه المنطقة في الأيام الماضية اشتباكات لربما خلفت وراءها أجساما غريبة يصعب علي المدنيين التعامل معها".

وأعلن وزير الدفاع السوداني المتقاعد الفريق أول عوض بن عوف، الخميس الماضي 11 أبريل/ نيسان، عزل الرئيس عمر البشير واعتقاله، وبدء فترة انتقالية لعامين تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش، فيما اعتبره تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود الاحتجاجات في السودان انقلابا عسكريا.

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا