بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

بشرى سارة لمواطني مصر بشأن نظام التأمين الصحي

أكد محمد معيط وزير المالية المصري، أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة بمثابة بوابة العبور نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة فيما يتعلق بمجال الرعاية الصحية واستراتيجية ورؤية مصر 2030.

وأشار معيط إلى أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة تضمن للمواطنين من مختلف فئات الشعب المصري من القادرين وغير القادرين الحصول على كافة خدمات الرعاية الصحية الشاملة.

وشدد وزير المالية على أن هناك تكليفا رئاسيا بأن يكون لدينا الجاهزية الكاملة ومستعدين تماما لبدء تطبيق نظام التأمين الطبي الشامل الجديد.

وأضاف معيط أن أية منظومة جديدة تواجه العديد من التحديات، ولكن بتكاتف الجهود ودعم الحكومة والقيادة السياسية، تزول جميع الصعوبات.

وقال الوزير إن مصر تخطو نحو تنفيذ نظام الرعاية الصحية الشامل الجديد والذي يهدف إلى إعادة إصلاح منظومة الرعاية الصحية القديمة وبناء وتعديل القواعد التشريعية اللازمة لتوسيع التغطية الصحية وتحسين كفاءة وجودة الخدمات المقدمة بالتزامن مع كفالة حماية مالية لمنظومة الرعاية الصحية لكافة أطياف الشعب.

وأكد الوزير أنه بمجرد تطبيق النظام بشكل كامل سوف يشعر المواطن أنه قد أصبح هناك كيان قادر على تحمل عبء خطر المرض وأثاره، كون الدولة ستتحمل تمويل اشتراكات غير القادرين.

وكشف معيط أنه منذ سنوات كان مساعد أول لوزير الصحة والآن وبصفته وزيرا للمالية "يشعر بالفخر" لإشرافه على تنفيذ منظومة التأمين الصحي الجديدة على أرض الواقع.

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا