بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

الإمارات تعلن تنفيذ الإجراء الأول من نوعه في الشرق الأوسط... ماذا يحدث بعد 3 أشهر

أقرت حكومة الإمارات، اليوم الاثنين 1 أبريل/نيسان، ما وصفته بالخطة والحدث الذي سيكون لأول مرة في العالم العربي.

القاهرة — سبوتنيك. واعتمد مجلس الوزراء الاتحادي بدولة الإمارات، اليوم الاثنين، قرارا بإطلاق "خلاصة القيد الإلكترونية"، ليتم استخدامها كوثيقة معتمدة في جميع التعاملات مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة.

كما أنه سيتم إضافة تلك الوثيقة المعتمدة إلى التطبيق الذكي للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، ما يدعم توجهات الدولة بالتحول الكامل إلى انجاز المعاملات الآمنة إلكترونيا، والتخلي عن النظام الورقي القديم.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات (وام)، التي قالت إن ذلك القرار "يتوافق مع رؤية الحكومة الرامية إلى جعل الإمارات من أفضل دول العالم، وتوجهات الحكومة في مجال التحول الإلكتروني، وتخفيض نسبة المراجعين لمراكز الخدمة إلى 80 بالمئة، بحلول العام 2021".

ويؤسس القرار إلى مرحلة جديدة من تطوير الخدمات باستخدام التقنيات الحديثة، ويعزز في نفس الوقت من دور بطاقة الهوية كأداة تتضمن كافة المعلومات الخاصة للمواطنين والمقيمين.

وسيدخل القرار حيز التنفيذ ابتداء من الأول من يوليو/تموز 2019، على أن يسبق ذلك خطة تنفيذية تتضمن التنسيق مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، وشرح آلية الاطلاع على بيانات خلاصة القيد الإلكترونية.

وسيتم من خلال تطبيق الآلية تخزين "خلاصة القيد الإلكترونية" في الشريحة الذكية ببطاقة الهوية، بما يمكن المتعاملين من استخدامها بسهولة عند الحاجة لدى الجهات الرسمية.

ومن المتوقع أن ينعكس أثر تلك الوثيقة الإلكترونية على تخفيض الكلفة والإجراءات الورقية، بالإضافة إلى تعزيز الأمن والحد من أي عمليات تزوير أو تلاعب.

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا