بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

البشير يتعهد بأن تشهد الأيام المقبلة تعزيز الحوار الوطني

تعهد الرئيس السوداني عمر البشير بأن تشهد الأيام المقبلة المزيد من القرارات والتدابير لتعزيز الحوار الوطني في أعقاب التظاهرات الشعبية التي عمت البلاد؛ احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية.

القاهرة — سبوتنيك. وقال البشير في كلمة افتتح بها دورة الانعقاد التاسعة للبرلمان، اليوم الاثنين:

"التظاهرات حملت مطالب مشروعة في العيش الكريم، ومعالجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة، إلا أن بعضها لم تلتزم القواعد القانونية، وأحدثت خللا في النظام العام وأتلفت بعضا في الممتلكات، وما تبع ذلك من محاولة بعض الجهات للقفز على تلك الاحتجاجات واستغلالها لتحقيق أجندة تتبنى خيارات إقصائية، وتبث الكراهية، وتتجاهل إنجازات أمتنا لدفع البلاد لمصير مجهول".

وأضاف البشير: "ستشهد الأيام المقبلة المزيد من القرارات والتدابير التي تعزز مسار الحوار، وتهيئ الساحة الوطنية لإنجاز التحول الوطني المنشود"، مشددا على أن الحوار سيكون وفقا "لوثيقة الحوار الوطني التي اتفقت مجموعة واسعة من القوى السياسية والاجتماعية في البلاد".

ونوه البشير بانسحاب القوات الأممية من دارفور وغيرها بعد انتفاء أسباب تواجدها، متابعا: "ستمضي خطانا نحو السلام وإتمام حلقاته حتى يكون عام 2019 هو عام السلام، وأؤكد قومية قضية السلام باعتباره أمرا يستحق أن تتوافق كافة جهود أبناء الوطن أيا كانت مواقفهم داخل الحكومة وخارجها".

ودعا الرئيس السوداني: "جميع القوى السياسية للمشاركة في هذه القضية الوطنية لإنجاز هدف السلام بالوسائل وبالوسائل والموضوعات التي يتم الاتفاق عليها، والتأكيد على التزامنا بكافة المرجعيات في كل قضية أمام شركاء التفاوض والمجتمع الإقليمي والدولي، والتزامنا بوقف إطلاق النار الدائم والحوار من أجل السلام مهما كان الثمن".

واختتم قائلا: "أجدد الدعوة لقوى المعارضة التي لا تزال خارج مسار الوفاق الوطني ووثيقته بقبول الحوار باعتباره الخيار الأول والأخير والمعبر الآمن نحو بناء وطن يسعى له الجميع".

 

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا