بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

ملك الأردن يبحث هاتفيا مع رئيسي وزراء الهند وباكستان التطورات الأخيرة بين البلدين

بحث العاهل الأرني، الملك عبدالله الثاني، في اتصالين هاتفيين مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، التطورات الأخيرة على الساحة الهندية الباكستانية.

وأكد الملك عبد الله، خلال الاتصالين، "أهمية تغليب لغة الحوار للحد من التوتر والتصعيد بين الهند والباكستان، حفظا لأمن واستقرار البلدين"، معربا عن "ثقته الكبيرة في حكمة القيادتين الباكستانية والهندية في التعامل مع الأحداث المتسارعة التي شهدتها الأيام الماضية"، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وأتت التطورات الأخيرة بين الهند وباكستان، بعدما شنت 12 طائرة تابعة للقوات الجوية الهندية من طراز "ميراج — 2000" غارات على معسكر لجماعة "جيش محمد" في جزء من إقليم كشمير يقع تحت سيطرة باكستان، الثلاثاء 26 فبراير، وألقت الطائرات الهندية عدة قنابل موجهة يبلغ وزن كل منها 1 طن، مما أدى إلى تدمير هذا المعسكر بشكل كامل.

وشهدت منطقة كشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان، تطورا خطيرا، صباح الأربعاء، بعدما قتل طياران اثنان، ومدني، إثر تحطم طائرة تابعة للقوات الجوية الهندية، في منطقة كشمير.

وذكرت وكالة "رويترز"، أن 3 مقاتلات باكستانية على الأقل اخترقت الأجواء في الشطر الهندي من إقليم كشمير، قبل أن تعترضها مقاتلات هندية وتجبرها على العودة.

وأفادت وسائل إعلام هندية بسقوط مقاتلتين هنديتين خلال اعتراض مقاتلات باكستانية بإقليم كشمير، مؤكدة أن "السلطات الهندية أغلقت مطار سرينجار في كشمير لمدة 3 ساعات بعد حادث تحطم المقاتلة".

فيما قالت صحيفة "هندوستان تايمز" الهندية إن الجيش الهندي طارد مقاتلات باكستانية انتهكت المجال الجوي الهندي، وأسقط مقاتلة باكستانية على حي راجوري في جامو، صباح اليوم.

ونقلت من جانبها وكالة "أيه إن آي" عن مفتش الشرطة في جامو وشهود عيان أن مقاتلة من نوع "إف-16" تابعة للقوات الجوية الباكستانية سقطت في وادي ناوشيرا لام.

وقال مفتش الشرطة في جامو وكشمير إن الوضع لا يسمح حاليا بالتأكيد عما إذا كانت تلك المقاتلة سقطت بسبب خلل فني أم تم إسقاطها، لكن ما نؤكده أن المقاتلة كان على متنها 3 طيارين، ووجدنا جثتين منهما حتى الآن.

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا