بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

السلطات السورية تعثر على أسلحة وذخائر وأدوية في ريفي دمشق والقنيطرة (صور)

تواصل السلطات السورية المختصة كشف مستودعات ومخابئ الذخائر والأسلحة التي خلفها الإرهابيون بعد مغادرتهم المناطق التي تحصنوا داخلها لسنوات عديدة من عمر الأزمة السورية.

ذكرت وكالة "سانا" أن الجهات المختصة عثرت خلال استكمال عملية تطهير المناطق المحررة من الإرهاب من مخلفات الإرهابيين على أسلحة وأدوية وتجهيزات طبية بعضها إسرائيلي وأمريكي الصنع في بلدتي جباتا الخشب والرفيد بريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشمالي.

ونقلت الوكالة أن "الأسلحة المضبوطة تضمنت صواريخ مضادة للدروع وقذائف وذخائر متنوعة وعدداً من صواريخ (تاو) ورشاشات متوسطة إضافة إلى أجهزة اتصال وتجهيزات هندسية لتفجير الألغام وفتح ثغرات في حقول الألغام صناعة أمريكية وكمية من أدوية وتجهيزات طبية إسرائيلية وأخرى سعودية وتركية تضم سيرومات ومواد تعقيم وتخدير.

وقالت الوكالة إنه "تمت مصادرة سيارة "فان" كانت تستخدم لنقل إرهابيين ومعدات بين مناطق سيطرة الإرهابيين بريف القنيطرة والأراضي المحتلة بإشراف قوات الاحتلال الإسرائيلي".

وفي وقت سابق عثرت وحدات من الجيش السوري على مستودع ذخيرة وأسلحة في منطقة برزة في محافظة دمشق في 24 كانون الثاني/يناير.

وأفاد المراسل الخاص لوكالة الأنباء الاتحادية (FAN)، نقلا عن مصدر ميداني، بأن السلطات المختصة بالتعاون مع السكان المحليين عثرت على مخزن فيه متفجرات مختلفة وأحزمة ناسفة. وبالإضافة إلى ذلك ، كان هناك كمية كبيرة من الذخيرة ، بما في ذلك قذائف مختلفة وقاذفات وصواريخ وهاون.

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا