أخبار عاجلة

على هامش انتخابات الكنيست...موقع استخباراتي يتنبأ بـ"بنك أهداف" إسرائيلي لدى نصر الله

على هامش انتخابات الكنيست...موقع استخباراتي يتنبأ بـ"بنك أهداف" إسرائيلي لدى نصر الله
على هامش انتخابات الكنيست...موقع استخباراتي يتنبأ بـ"بنك أهداف" إسرائيلي لدى نصر الله
العالم

11:58 01.02.2019(محدثة 12:18 01.02.2019)انسخ الرابط

زعم موقع استخباراتي عبري أن هناك بنوك أهداف إسرائيلية محتمل استهدافها على هامش إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وادعى الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي "ديبكا"، مساء أمس الخميس، أن الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، قد حدد "بنك أهداف" إسرائيلي لاستهدافه وضربه أثناء ذروة التمهيد للانتخابات البرلمانية الداخلية في إسرائيل، والمقررة في التاسع من أبريل/نيسان المقبل.

الجبهة الشعبية

وذكر الموقع الاستخباراتي العبري أن حسن نصر الله التقى بقادة الجبهة الشعبية الفلسطينية في بيروت قبل أيام، وبحث معهم ما زعمه الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي بعملية تصعيد فلسطيني محتملة مع الجيش الإسرائيلي بالقرب من الجدار الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وأفاد الموقع بأن حسن نصر الله هنأ الجبهة الشعبية والمقاومة الفلسطينية ككل على العملية العسكرية الفلسطينية التي جرت في الثالث والعشرين من سبتمبر/أيلول الماضي، والخاصة بعملية "العلم الفلسطيني"، والتي أسقطت 4 من الجنود الإسرائيليين بين قتيل وجريح، وهي العملية التي وقعت على الخط الفاصل بين القطاع وإسرائيل.

تكثيف الهجمات

وأورد الموقع الإلكتروني العبري أن الاجتماع بين نصر الله وقيادة الجبهة الشعبية الفلسطينية بحث ما زعمه "تكثيف الهجمات الفلسطينية من قطاع غزة على الداخل الإسرائيلي"، قبيل الأسابيع القليلة التي تسبق إجراء انتخابات الكنيست المقبلة، المقررة في التاسع من شهر أبريل/نيسان المقبل.

وأضاف الموقع الإلكتروني الاستخباراتي العبري، الوثيق الصلة بجهاز المخابرات الإسرائيلي، الموساد، أن الاجتماع الذي عقد في بيروت واستمر قرابة الثلاث ساعات، حدد "بنك أهداف" إسرائيلي لاستهدافه من قبل المقاومة الفلسطينية، من بينها مدينة غوش دان، والتي تقع وسط إسرائيل.

صواريخ إيرانية

وادعى الموقع العبري أن خطاب الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، يوم الاثنين الماضي، حذر إسرائيل من خلاله بأنه بإمكانه احتلال جزء من شمال إسرائيل، خاصة منطقة الجليل، وبأن أمين سر مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، قد صرح يوم الثلاثاء الماضي، بأن الصواريخ الدقيقة باتت بحوزة حزب الله اللبناني وبحوزة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وربط الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي بين خطاب نصر الله وتصريح شمخاني بأن هناك نية مبيتة لاستهداف الداخل الإسرائيلي عما قريب، وبأن نصر الله وضع الخطة المقررة لذلك، عبر تحديد "بنك الأهداف" الإسرائيلي.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تقرير يرصد "الكارثة الحقيقية" التي يواجهها اليمن