بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

مدرب منتخب مصر الأسبق: مباراة الأهلي والترجي الأصعب في التاريخ وغياب أزارو ومعلول سيؤثر سلبيا

رياضة

12:44 09.11.2018(محدثة 12:48 09.11.2018)انسخ الرابط

قال كابتن حمادة صدقي، نجم منتخب مصر الأسبق، إن المباراة النهائية بين الأهلي المصري والترجي التونسي هي الأصعب على الإطلاق في التاريخ بين الناديين.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك" أن ما شهدته المباراة الأولى  والأجواء المحيطة بالثانية تجعل النهائي الأصعب على كافة المستويات الرياضية والنفسية، خاصة أن عمليات الشحن من الجانبين والضغط الجماهيري على الفريقين تجعل الجميع لديه الإصرار على الفوز بالبطولة.

وتابع أن "غياب أزارو وعلي معلول عن المباراة سيؤثر بشكل كبير،  خاصة أن معلول كان له الدور الأبرز في صناعة الألعاب، كما كان لأزارو الكثير من التأثير على فريق الترجي في منطقة الـ 18، في المقابل، غياب الثنائي فرانك كومك لاعب وسط الترجي التونسي وزميله المدافع شمس الدين الذوادي عن المباراة سيكون له بعض التأثير السلبي  أيضا".

وتابع أن مدرب الأهلي باتريس كارتيرون يعتمد على التشكيلة الثابتة لديه، ولن يكون لديه تغييرات كثيرة في الفريق، وربما يعتمد على مروان محسن بحكم خبرته الدولية، واتزانه النفسي،  خاصة أن المباراة قد تشهد المزيد من أجواء التوتر واستفزازات بعض اللاعبين، وأن التحكيم في هذه المباراة سيكون لديه الدور الأبرز، وأن كل هذه العوامل تحتاج إلى الضبط النفسي الكبير من اللاعبين.

المستوى الفني

وحول المستوى الفني للأهلي والترجي، قال إن الفريقين في غير حالتهم الجيدة، وذلك حسب ما كانت عليه المباراة الأولى، وقد يكون الإصرار على الفوز أحد العوامل للتغير على المستوى الفني، إلا أن المباراة لم تحسم بعد، وأن التوتر والضغط قد يتسبب في بعض الأمور السلبية خلال المباراة.

وشدد على أن الفوز الدائم للأهلي على ملعب رادس قد يكون له التأثير السلبي على فريق الترجي، لكنه قد لا يؤثر على فريق الأهلي بشكل كبير. 

لقاء النهائي

تنطلق صافرة المباراة في التاسعة مساء الجمعة 9 نوفمبر/ تشرين الثاني، بين الأهلي المصري والترجي التونسي على ملعب رادس، في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018، بعد أن استطاع الأهلي الفوز على الترجي في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب استاد الجيش ببرج العرب بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وأنهى  الأهلي مرانه الأخير على ملعب رادس، مساء الخميس 8 نوفمبر/ تشرين الثاني. 

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا