ثقافة وفن / العربية نت

| BeLBaLaDy شاعرة سعودية: خفاجي هو مؤسس الأغنية السعودية المعاصرة بالبلدي | BeLBaLaDy

  • 1/2
  • 2/2

أكدت الشاعرة السعودية ثريا قابل في حديثها لـ"العربية.نت" أن الشاعر الراحل إبراهيم خفاجي هو مؤسس الأغنية السعودية المعاصرة، وقالت: "خفاجي جعلنا نعيد النظر في الأغاني التي كنا نكتبها في تلك الفترة، لأنه شاعر متمكن له أستاذيته ولغته الخاصة به وطريقته في كتابة الأغنية"، وأضافت: "استطاع خفاجي احتواء الساحة الشعرية والفنية بكافة أطيافها، وكان قريباً من الجميع".

وبينت قابل أن خفاجي وصل إلى كل القلوب، ومن أبرز سماته الشخصية التقدير والتواضع، وقالت: "إذا تحدثت معه في أحيان يشعرك بأنه ليس هو الأستاذ بل تلميذ يريد أن يأخذ منك، وهذا تواضع الكبار".

ثريا قابل

إلى ذلك يوافق 24 نوفمبر/تشرين الثاني الذكرى الأولى لرحيل الشاعر إبراهيم خفاجي (1926 _ 2017) كاتب كلمات النشيد الوطني السعودي، وأحد أبرز الأسماء المؤثرة في صناعة الأغنية السعودية في مرحلة بداياتها.

ويعتبر خفاجي الذي بدأ حياته العملية عام 1944 في وظيفة (مأمور للسنترال) أحد الشعراء الذين كتبوا بالفصحى واللهجة المحكية، ويرى بأن الكتابة للأغنية أكثر صعوبة من نظم القوافي، ومع ذلك قدم أكثر من الف نص غنائي بحسب بعض المصادر.

كما كانت للشاعر إبراهيم خفاجي يداً حانية على فنان العرب محمد عبده، عندما ذكر في إحدى حواراته أنه قدم له النصيحة الثمينة في بداياته، وطلب منه التلحين لنفسه، لأن كبار الملحنين والفنانين في تلك الفترة يبحثون عن صوت النجم طلال مداح.

قدم خفاجي للأغنية عدداً من الطربيات الخالدة، من أشهرها: "مالي ومال الناس"، "أشوفك كل يوم"، "ظبي الجنوب"، "صبيا" و"لنا الله" مع فنان العرب.

وقدم مع الفنان طلال مداح "مر بي" ، "تعداني وما سلم"، "تصدق وإلا أحلف لك" و"على شانه"، وكذلك "سيد أهلي" مع الفنان عبدالمجيد عبدالله.

كما كتب خفاجي أوبريت الجنادرية "عرايس المملكة" الذي شارك فيه طلال مداح ومحمد عبده وعبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد.

وفي العام 2012 تم تكريم الشاعر إبراهيم خفاجي وقلده الملك عبدالله بن عبدالعزيز بوسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا