ثقافة وفن / بوابة الشروق

«مترو» عرض مسرحى يغوص فى تفاصيل جميلة تضيع وسط الزحام بالبلدي | BeLBaLaDy

عادل رأفت يحصل على تذكرة مروره لعالم الإخراج من محطة مجهولة
مسرح الشباب: «أفراح القبة» و«ترنيمة الفلاح الفصيح» و«جارى التحميل» و«العرض الأخير» محطات مقبلة


«الدخول بتذكرة المترو».. تقليد لطيف ابتدعه مسرح الشباب لاستقبال جمهور العرض المسرحى الجديد «مترو» للمخرج عادل رأفت، والذى افتتحت عروضه رسميا على خشبة مسرح ملك مساء الأحد الماضى، وذلك بحضور الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح، والمخرج عادل حسان مدير مسرح الشباب.
تذكرة «مترو» تقود جمهور المسرح إلى رحلة مدتها نحو 80 دقيقة، وهو تقريبا زمن الرحلة من بداية الخط الأول لمترو الأنفاق إلى آخره، ولكن رحلة العرض تصحب مشاهديه فى عالم ساحر، يضعهم أمام واقعهم الذى لا يرونه وسط تفاصيل الحياة اليومية المكتظة، والتى يضيع وسط زحامها الكثير من الأشياء الجميلة التى قد تكون فى المتناول.
ويسوق مخرج العرض أفكاره حول حالة العزلة التى يفرضها الإنسان حول نفسه، وداخل نفسه من خلال «يحيى»، والذى توقعه المصادفة فى محطة مترو مجهولة، وينقطع به الاتصال مع العالم الخارجى، ولا يكون أمامه سبيل سوى انتظار المترو القادم، ويدعوه هذا إلى مراجعة الكثير من أفكاره ومشكلاته ورؤيته لماضية ومستقبلة وأحلامه الضائعة.
يشارك فى بطولة العرض مجموعة من الشباب الواعد الذى فتح لهم مسرح الشباب فرصة لإبراز قدراتهم كممثلين قادرين على أداء أدوارهم فى العرض باحترافية، فضلا عن قدرات بعضهم فى الغناء والبعض الآخر فى الاستعراض والكوميديا، وهم أحمد خالد، وشريهان قطب، وخالد شرشابى، وأحمد عمار، وسلمى عصام، ومصطفى رضا.
فيما استطاع المخرج عادل رأفت أن يحجز تذكرة ينطلق بها فى رحلته كمخرج، وذلك بعد ست سنوات من العمل على هذه المسرحية التى تمثل جواز مروره الأول، وقام رأفت باستغلال أدواته بشكل جيد، بداية من بطاقات دخول المسرح، والتى جاءت على شكل تذكرة مترو، إلى ديكور المحطة الذى كان فى استقبال الجمهور لدى دخول قاعة العرض، والخلفية الصوتية التى تحاكى أصوات محطات مترو الأنفاق والتى تضع المشاهد من اللحظة الأولى فى اجواء العرض.
وعقب العرض الأول لمسرحية «مترو» حرص رأفت على توجيه كلمة شكر فيها كل من ساند العرض للخروج إلى النور، وقال إن الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح تحمس للفكرة، ومشيرا إلى الدعم الذى تلقاه من إدارة فرقة الشباب وعلى رأسها مدير الفرقة المخرج عادل حسان.
وشدد على اهمية «مترو» بالنسبة له والذى يمثل أولى محطاته على خشبة المسرح، وقال انه كان فكرة عمل عليها مع المؤلف محمد فضل لمدة ست سنوات حتى اكتملت التفاصيل، ودعا مبدعين اخرين شاركوه هذا الحلم للصعود على المسرح، وهم ضياء الرحمن مؤلف أشعار العرض، ومحمد خالد صاحب الإعداد الموسيقى للعرض، ومدرب صوت مصطفى سامى، ومصمم الاستعراض حمد إبراهيم، ومصمم ديكور أحمد مورو، ومهندس الإضاءة أبو بكر الشريف، ومصممة ملابس شاهندا أحمد.
من جانبه أشاد عادل حسان مدير مسرح الشباب بالعرض، والمجهود الذى بذله فريق العمل ليخرج بهذا الشكل، معربا عن سعادته بالاستقبال الجيد لعرض «مترو» من جمهور المسرح، مشيرا إلى استمرار العرض على مسرح ملك بشارع رمسيس يوميا فى السابعة مساء.
وقال حسان ان العرض يأتى ضمن خطة مسرح الشباب والتى تضمن اربعة عروض اخرى فى الفترة المقبلة، حيث يستعد المخرج السكندرى المتميز سامح الحضرى لخوض أولى تجاربه فى مسرح الدولة، وذلك عبر تقديمه عرض «جارى التحميل» من تأليف سامح عثمان، مؤكدا على دور فرقة مسرح الشباب فى منح الفرص للمخرجين الواعدين، وتقديم مبدعين جدد للمسرح المصرى والعربى.
وقال انه يجرى ايضا الاعداد عرض تاريخى فرعونى بعنوان «ترنيمة الفلاح الفصيح» تأليف وأشعار محمد حمد وإخراج سعيد سليمان، كما يجرى ايضا الأعداد لعرض «حدائق القبة» تأليف نجيب محفوظ، وإخراج محمد يوسف، الحاصل على جائزة أفضل مخرج من المهرجان القومى للمسرح، وكذلك مسرحية «العرض الأخير» تأليف أسامة الزينى، وهو النص الحاصل على جائزة ساويرس الثقافية، والذى يقوم بالإعداد لتقديمه على المسرح المخرج حسام عبدالعظيم.
وألمح حسان إلى الاستعداد لإنتاج 3 عروض صغيرة لمخرجين شباب، وسيتم اختيار ابطال هذه العروض من خريجى الدفعة الأولى لورشة ابدأ حلمك.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا