الارشيف / ثقافة وفن / مصراوى

BeLBaLaDy : من مقهى ومولد وجزيرة.. هكذا التقط مصور بساطة الحياة المصرية بالبلدي | BeLBaLaDy

كتبت-نرمين الجلاد:

من صورٍ لأطفالٍ يمضون وقتهم وهم يسبحون في نهر النيل إلى كبار السن وهم يتناقشون بجدية في مقهى شعبي، أو "قهوة بلدي"، يلتقط هذا المصور بساطة الحياة المصرية من خلال عدسته، حسب ما جاء في موقع CNN بالعربية.

نشأ عبد العزيز قابل في محافظة المنوفية، وهو يقيم في القاهرة منذ 10 أعوام. ورغم عدم دراسته للتصوير بشكلٍ احترافي، إلا أنه بدأ التصوير كهواية منذ العام 2013.

وبالإضافة إلى كون التصوير بالنسبة إليه طريقةً للتعبير عن مشاعر لا يمكنه التعبير عنها بطرق أخرى، يقول قابل إن التصوير هو أيضاً "أكثر وقت يرتاح فيه من الضغوطات في الحياة"، فهو بمثابة "منطقة الراحة" الخاصة به.

وفي صوره، يحرص قابل على التقاط المشاهد أمامه بعفوية، ويعود ذلك إلى عدم إعجابه بأسلوب التصوير الذي يحتاج إلى تركيب أو ترتيب، فشرح قائلاً: "من خلال الصورة، أحاول أن أنقل المشهد الذي أراه بالطريقة التي أراه فيها".

ففي جزيرة الوراق في وسط نهر النيل مثلاً وفي أجواءٍ عفوية، التقط المصور صور الأطفال وهم يستمتعون بالسباحة.

وفي صورةٍ أخرى، يلتقط المصور الأجواء الروحية لمناسبة "مولد السيد البدوي" في مدينة طنطا، والتي وصفها المصور بـ"أجمل الموالد التي حضرها"، حيث يتجمع فيها المُحتفلون في المسجد ليبيتوا فيه طوال مدة المناسبة.

وتُعتبر تفاصيل الأشخاص، وانفعالاتهم، وطبعهم، وملامحهم أكثر ما يجذبه في شوارع مصر. وفي مدينة رشيد، التي تعرف بالصيد، وثق المصور تجمع الأشخاص خلال فترات بعد الظهر في مقهىً شعبي.

وفي المستقبل، يرغب قابل في التقاط المزيد من مصر من خلال عدسة كاميراته، كما يرغب المصور أيضاً في زيارة مناطق خارج مصر مثل أفريقيا لاستكشافها.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى