الارشيف / ثقافة وفن / بوابة الشروق

خالد الصاوي: حياتي تغيرت بعد هذا العمل.. وأود العودة للإخراج مرة أخرى بالبلدي | BeLBaLaDy

قال الفنان خالد الصاوي، إن أول عمل فني شارك فيه، حقق النتيجة التي كان يتمناها، هو مسرحية «اللعب في الدماغ» عام 2004، عندما كان سنه وقتها 40 عامًا، متابعًا أن حياته تغيرت بعد هذا العمل، فقد كان واحدًا من أبطال المسرحية، ومؤلفها، وكاتب كلمات الأغاني، وملحنها.

وأضاف «الصاوي»، خلال لقائه مع برنامج «وشوشة»، المذاع عبر فضائية النهار، مساء الخميس، أن ما دفعه لهذا الانطلاقة في المسرحية، هو وصوله لـ40 عامًا دون أن يحقق شيئًا مما أراد، متابعًا: «كان عندي 40 سنة، ومعملتش حاجة من اللي عايزها، فقررت أعمل كل حاجة وكأنه آخر عرض هعمله في حياتي، كأني هموت بعده». 

وعن سبب تركيزه في التمثيل، خصيصًا من بين كل المواهب الأخرى التي يمتلكها، أردف أن العائد المادي، كان سببًا رئيسيًا لهذا الاختيار، موضحًا أن الفنان من المؤكد أنه يريد أن يشعر بالنجاح الملموس، فالتمثيل عائده المادي أكبر من عوائد المسرح أو الكتابة أو الإخراج. 

وأوضح أنه يرغب بصورة قوية في الإخراج، سواء في مسرحية، أو فيلم وثائقي، متابعًا: «هموت وأعمل مسرحية، وهموت وأعمل فيلم، لأني خريج معهد سينما، قسم الإخراج». 

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا