• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الارشيف / ثقافة وفن / التحرير الإخبـاري

بالبلدي | هشام سليم يغار من «اللمبي».. أدوار تمنى الفنانون تقديمها بالبلدي | BeLBaLaDy

  • 1/2
  • 2/2

ملخص 6341c69fee.jpg

دور واحد قام به الفنان محمد سعد وسط العديد من أدواره المعتادة، التي استمرت منذ «اللمبي» وحتى فيلم «تحت الترابيزة»، تمنى الفنان هشام سليم لو كان هو الذي قدمه.

دور واحد فقط كفيل بأن يحول الفنان إلى نجم، خير دليل على ذلك قصص كبار النجوم عبر تاريخ الفن المصري، فلدينا العالمي عمر الشريف و«صراع فى الوادي»، الفنان نور الشريف و«قصر الشوق»، الفنان أحمد زكي و«شفيقة ومتولي» وغيرها من الأدوار التى صنعوا بها مجدهم، وتسببت أيضًا فى غيرة آخرين منهم، فقد تمنوا تقديم تلك الأدوار بدلًا عنهم، لكى يفوزوا هم بهذا النجاح والشهرة، ولا يتسنى لبعض الفنانين مناسبة حتى يعلنوا ذلك بكل صراحة، مؤكدين أنها غيرة فنية صحية بعيدة عن الحقد أو الحسد، وكانت آخرهم الفنانة مي عز الدين التى كشفت عن دور تمنت أنْ لو كانت الممثلة التي قدمته.

مي عز الدين و«حبيبة»

هل تذكرون دور «حبيبة» الذى لعبته الفنانة حلا شيحة بفيلم «عريس من جهة أمنية» قبل 14 عاما؟، وظهرت خلاله ابنة الفنان عادل إمام وحبيبة الفنان شريف منير، وكانت هي فرصتها الأولى والأخيرة فى الوقوف أمام «الزعيم»، التى حلم بها الكثير من الفنانين فقط لكي يضع تلك التجربة في (السي في) الخاص بها، فقد كشفت الفنانة مى عز الدين، أول أمس الثلاثاء، مفاجأة خاصة بهذا الدور، حيث ردت على تساؤل متابعيها على موقع «إنستجرام» عن الشخصية التي تمنت تمثيلها، قائلة إنه دور الفنانة حلا شيحة بهذا الفيلم.

يذكر أن الفنانة مى عز الدين شاركت فى السباق الرمضاني المنقضى لعام 2018، بمسلسل «رسايل» تأليف محمد سليمان عبد المالك وإخراج إبراهيم فخر.

عريس من جهة أمنية

داليا البحيري.. صاحبة النصيب الأكبر

لكن الفنانة داليا البحيري لا تكتفي بدور واحد، فقد أبدت غيرتها من نجاح 4 أدوار، وتمنت لو أن "الورق وقع في يديها" وليس زميلاتها، وأول تلك الأدوار كان في فيلم «أسماء» الذي قامت ببطولته الفنانة التونسية هند صبري، وفازت عنه بجائزة أفضل ممثلة سينمائية فى الشرق الأوسط ضمن جوائز مهرجان Dear Guest، نظرًا لجراءة فكرة الفيلم والذى يتناول قصة حياة فتاة تعانى من مرض «الإيدز».

داليا بحيرى حلمت أيضًا بلعب دور الفنانة غادة عادل فى فيلم «شقة مصر الجديدة»، والذي نالت عنه جائزة أفضل ممثلة خلال مهرجان المركز الكاثوليكي عام 2008، كما ترشح الفيلم لجائزة الأوسكار كأفضل فيلم «أجنبي» عام 2007، والفيلم من إخراج محمد خان، تناول قصة (تهاني) التى ظلت تبحث عن مدرسة الموسيقى التى علمتها.

أما الدوران المتبقيان، فهما للفنانة نيللي كريم، الأول مسلسل «ذات» المأخوذ عن رواية الأديب صنع الله إبراهيم، والذي حقق نجاحًا كبيرًا، وتم تكريم «نيللي» خلال مهرجان «القنوات الفضائية» كأفضل ممثلة عن دورها في المسلسل، والثاني هو «غالية» من مسلسل «سجن النسا» الذي اختاره النقاد كأفضل مسلسل درامي لعام 2014.

مسلسل ذات

هشام سليم.. تمنى أحد أدوار محمد سعد

ربما يتعجب البعض من أن يتمنى الفنان هشام سليم تقديم أحد الأدوار التي لعبها الفنان محمد سعد، خاصة أنه بعيد عن اللون الكوميدي ويميل إلى الأدوار الأكثر جدية، لا سيما الرومانسية، التى يلعب فيها دور «الجان»، إضافة إلى أن إصرار «سعد» على تقديم نوع واحد من الكوميديا، دفعه إلى الوراء كثيرًا، بعد أن كان «نجم شباك».

لكن الدور الذي وضع هشام سليم عينه عليه هو «سعد الكتاتني» في فيلم «الكنز» للمخرج شريف عرفة، والذي كتب به سعد شهادة ميلاد جديدة له، لتنتشله من الإفلاس مع اللمبي ونسخاته الأخرى.

هشام سليم قال خلال لقائه ببرنامج «هنا العاصمة» للإعلامية لميس الحديدي، فى أكتوبر العام الماضي، عقب عرض فيلم «الكنز» خلال موسم أفلام عيد الأضحى، «محمد سعد اتحصر في دور اللمبي، وعمل أفلام كتير بنفس الشخصية، ومبقاش حد بيسأل فيه، لغاية ما رجعه المخرج شريف عرفة في (الكنز)، وأنا شخصيا تمنيت إني أعمل دور محمد سعد، هو قدمه بطريقة حلوة جدا وجبارة».

«الكنز» قصة عبد الرحيم كمال، تدور أحداثه حول (حسن بشر) الذي قرر العودة من أوروبا إلى منزل العائلة باﻷقصر، ويكتشف أن والده قد ترك وصية له مسجلة يروي فيها الكثير من تفاصيل حياته، كما ترك له برديات تعود لفترة حكم الملكة حتشبسوت، ومذكرات مكتوبة بخط اليد ومنسوبة للبطل علي الزيبق.

يسرا تمنت أحد أدوار «هند رستم»

بينما تمنت الفنانة يسرا أن تلعب أحد أدوار «مارلين مونرو الشرق»، الفنانة هند رستم، فى فيلم «باب الحديد» للمخرج يوسف شاهين، حيث قالت فى لقاء سابق لها مع السيناريست مدحت العدل، «لو سألتنى إيه الفيلم اللي كان نفسك تعمليه هقولك (باب الحديد).. كنت أتمنى إنى أكون أنا (هنومة)».

«باب الحديد» هو الرابع فى قائمة أفضل 100 فيلم فى تاريخ السينما المصرية، وهو من تأليف عبد الحى أديب، بطولة فريد شوقي، هند رستم ويوسف شاهين.. وتدور أحداثه حول بائع جرائد صعيدي غير متزن عقليا، ويعمل في محطة قطار القاهرة، يقع فى حب (هنومة) بائعة زجاجات المياه الغازية، لكنها تحب رجلا آخر، ما يصيبه باﻹحباط لعدم قدرته على كسب قلبها، وهو ما يدفعه لمحاولة قتلها.

لم تقتصر تلك الغيرة فقط على مصر، بل إن الظاهرة موجودة في العالم كله، وحتى هوليوود، فقد صرح الفنان الأمريكي نسيل إلجورت، بأنه تمنى تقديم دور «هان سولو» الذي لعبه ألدن إرينيرنك في فيلم Solo: A Star Wars Story وأيضًا لدينا الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك التى كانت ترغب في دور Wonder Women الذي ذهب إلى الممثلة الإسرائيلية جال جادوت.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى