الارشيف / أخبار العالم / مصر / الوطن

الوطن | المحافظات | مديرة مدرسة فى الإسكندرية تحارب البراغيث بـ«الجردل والمكنسة» بالبلدي | BeLBaLaDy

تركت مقعدها خلف مكتب مديرة المدرسة، ممسكة بجردل ومكنسة خشبية، لتبدأ فى تنظيف الفصول، بعد رفض طلبها من قبل المديرية بمنحها عمال نظافة إضافيين، إثر انتشار الحشرات وعلى رأسها البراغيث لسوء نظافة الفصول، فدفعها خوفها على التلاميذ من الأمراض إلى مساعدة عاملتى النظافة فى تطهير المدرسة.

رانيا مقار، مديرة مدرسة الفريق على جاد لغات بمنطقة سيدى بشر شرق الإسكندرية، تقدمت بطلب للإدارة التعليمية لاستقدام عمال نظافة إضافيين مع عاملتى النظافة بالمدرسة، نظراً لتردى حالة النظافة وعدم قدرة العاملتين على القيام بكل الأعمال بسبب اتساع مساحة المدرسة، إلا أن الإدارة رفضت بدعوى عدم وجود ميزانية متاحة لعمالة جديدة.

اتفقت مع شركة مبيدات لرشها وشاركت عاملتى النظافة تطهير الفصول كل «جمعة»

حاولت «مقار» التغلب على أزمة عدم وجود عمالة كافية لنظافة المدرسة، بمساعدة العاملتين بنفسها من خلال مسح الفصول وتنظفيها فى أيام الإجازات للقضاء على الروائح الكريهة والحفاظ على صحة التلاميذ، خاصة مع حلول فصل الشتاء وانتشار الأمراض والأوبئة بين الأطفال الصغار. وقالت «مقار» إن المدرسة عانت من انتشار «البراغيث» التى تؤدى إلى نقل الأمراض بين الأطفال، فلم تجد أى وسيلة سوى الاتفاق مع شركة مبيدات حشرية على نفقتها الخاصة لرش المدرسة مرتين أسبوعياً، فيما اتفقت مع عاملتى النظافة على القدوم للمدرسة كل يوم جمعة لتنظيفها لاستقبال الطلاب مع بداية كل أسبوع بشكل نظيف.

وقالت آمال عبدالظاهر، وكيل وزارة التربية والتعليم، إن المدير الناجح هو من يعى مسئوليته تجاه التلاميذ، مؤكدة أن نقص العمال تعانى منه جميع المدارس، ولكن المدير يستطيع من خلال المشاركة التغلب على هذه الأزمة وتوعية الطلاب بعدم إلقاء القمامة فى الفصول.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا