الارشيف / أخبار العالم / مصر / جريدة الرياض

بالخير لـ«الرياض»: مقترح لتدريب طلبة الجامعات على مكافحة الصيد الجائر بالبلدي | BeLBaLaDy

كشف رئيس لجنة عمداء شؤون الطلاب بالإنابة بجامعات المملكة د. هاشم بن محمد بالخير لـ"الرياض" أنه تم إدراج توصية مقترحة، لتدريب طلاب وطالبات الجامعات السعودية الحكومية في مختلف مناطق المملكة، على مكافحة "الصيد الجائر" غير المشروع، والاهتمام بالأنواع المهددة بالانقراض من مجموعات الحيوانات والنباتات الفطرية في المملكة.

وأكد أن "التوصية المقترحة"، جاءت بهدف تعزيز الشراكة بين لجنة عمداء شؤون الطلاب بجامعات المملكة، والهيئة العامة للحياة الفطرية، وذلك خلال الاجتماع الثاني عشر للجنة، والذي انعقد الخميس الماضي بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج.

وأشار الدكتور بالخير - وهو عميد لشؤون الطلاب بجامعة جدة - إلى إدراج توصيات أخرى مقترحة في الشأن ذاته، كتقديم برامج تدريبية لطلبة الجامعات السعودية (للجنسين)، على الاهتمام بالتشجير، ومكافحة الاستخدام السيئ للبيئة، وتحويل الأشخاص من "مستهلك جائر" إلى "محافظ ومنمٍ للبيئة وعناصرها النباتية والحيوانية".

وتعتبر المملكة ضمن الدول الموقعة على اتفاقية التجارة الدولية في الأنواع المهددة بالانقراض من مجموعات الحيوانات والنبات (سايتس)، التي أبرمت في واشنطن 1973، حيث تلتزم الدول الأطراف ببنود الاتفاقية وتعمل على تنفيذها من خلال تشريعاتها المحلية المناسبة، وتعطي الاتفاقية أهمية وحماية مختلفة المستويات لأكثر من 28 ألف نوع نباتي، وأكثر من 5 آلاف نوع حيواني.

وقال رئيس لجنة عمداء شؤون الطلاب بالإنابة بجامعات المملكة: "إن المقترح التدريبي المقدم من قبل الهيئة العامة للحياة الفطرية، سيعتمد على نموذج "ليوين" لإدارة التغيير، والذي تم تطويره من قبل كورت ليوين في 1950، وهو فيزيائي وعالم اجتماعي، ولا يزال من أهم النماذج لليوم، ويقوم على 3 مراحل، الأولى إذابة الجليد، والثانية التغيير، والمرحلة الثالثة مرحلة تثبيت التغير".

وتضمنت البنود المقترحة من الحياة الفطرية للجامعات السعودية تدريب الطلاب والطالبات على مكافحة الصيد الجائر، وتقديم برامج تدريبية للاهتمام بالتشجير، ومكافحة الاستخدام السيئ للبيئة، وتنمية عناصر البيئة النباتية والحيوانية.

يذكر أن لجنة عمداء شؤون الطلاب بجامعات المملكة التابعة لوزارة التعليم، أنشئت 28 ربيع الأول للعام 1434هـ، وتجتمع مرتين خلال العام الدراسي، وتهدف إلى أن تكون حلقة اتصال بين عمادات شؤون الطلاب، وتنظيم خطط الأنشطة الطلابية المشتركة بين الجامعات، وتحقيق أقصى استفادة من الإمكانات الجامعية المتاحة بالجامعات السعودية، بالإضافة إلى الاستفادة من التجارب، وتبادل الخبرات بين عمادات شؤون الطلاب في مجالات الخدمات، والرعاية والأنشطة الطلابية، وتطوير آليات عمل صناديق الطلاب وتفعيل دورها في دعم ومساعدة الطلاب والاستثمار.

كما تهدف لجنة عمداء شؤون الطلاب بجامعات المملكة، إلى تبادل الخبرات في التغلب على العوائق والصعوبات التي تواجه العمادات، والتأكيد على معايير الجودة وضمانها في كل أعمال شؤون الطلاب بالجامعات السعودية.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى