أسواق / إقتصاد / مصراوى

BeLBaLaDy : بعد الهجوم على "أكوستا".. ترامب "يهين" مراسلتين بـ "سي إن إن" في يوم واحد (فيديو) بالبلدي | BeLBaLaDy

كتب - هشام عبد الخالق:

كرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هجومه على مراسلي شبكة "سي إن إن" اليوم الجمعة.

ووبّخ ترامب، مراسلة الشبكة "آبي فيليب"، عند طرحها سؤال يتعلق بالتحقيق الذي يجريه المستشار الخاص روبرت مولر، وإذا ما كان القائم بأعمال وزير العدل الجديد ماثيو وايتكير سيتحكم في التحقيق.

وقالت المراسلة لترامب: "هل تريد من وايتكير أن يتحكم في التحقيق؟".

ليرد عليها ترامب موبخًا إياها: "هذا سؤال غبيّ، أنا أشاهدك كثيرًا وأنتي تسألين الكثير من الأسئلة الغبية".

ورفض ترامب الإجابة عن السؤال ومن ثم غادر تاركًا الصحفيين ينادون بأسئلتهم.

وعند تعليقه على سحب الترخيص الصحفي لمراسل "سي إن إن" جيم أكوستا الأربعاء وصفه ترامب بـ "غير مهنيّ"، وأنه لم يكن احترافيًا في تعامله مع السيدة التي حاولت أخذ الميكروفون منه.

وهاجم ترامب أيضًا صباح الجمعة، آبريل ريان، مراسلة البيت الأبيض لشبكة الراديو الحضرية الأمريكية وتعمل محللة لدى "سي إن إن"، عند حديثها عن جيم أكوستا، وقال: "أنتِ تتحدثين عن شخص فاشل"، ومن ثم تابع هجومه عليها قائلًا: "هي لا تعرف ماذا تفعل، فهي تحصل على الشهرة ومن تترقى أو تتعاقد مع شبكة أخرى مثل سي إن إن".

وأضاف ترامب، ولكنها مشاغبة كثيرًا، ويجب عليها ألا تفعل ذلك، وأن تعامل البيت الأبيض ومسؤولي الرئاسة باحترام.

ووصف ترامب البيت الأبيض بـ "المكان المقدس" الذي يجب على الجميع احترامه.

وكان البيت الأبيض شهد أزمة كبيرة الأربعاء، كان بطلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومعه صحفي شبكة "سي إن إن" جيم أكوستا، حيث دخل الثنائي في جدال حول قافلة المهاجرين من أمريكا الوسطى نحو الولايات المتحدة، ووصف ترامب أكوستا بـ "الوقح"، ولم يتوقف الأمر عند ذلك فقد أوقف البيت الأبيض اعتماد الصحفي كمراسل لديه بعد الجدال.

واتهمت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، الصحفي بالسلوك السيء بعدما زعمت أنه أمسك يد موظفة الرئاسة الأمريكية ومنعها بالقوة حين حاولت الحصول على الميكروفون منه لنقله إلى صحفي آخر بعد الحوار الساخن مع الرئيس الأمريكي.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا