أسواق / إقتصاد / الاقتصادية نت

توقف استيراد الحديد السعودى بالبلدي | BeLBaLaDy

فيما يشبه توقف عمليات استيراد الحديد من السوق السعودية، قال متعاملون فى سوق الحديد، إن هذا النشاط أصبح غير مجد، بعد قيام الشركات المحلية بتثبيت أسعارها لعدة أشهر متتالية. وقال وائل سعيد رئيس مجلس إدارة شركة الفجر ستيل واحد المستوردين إن الأستيراد حاليا اصبح غير ذى جدوى. وأضاف سعيد فى تصريحات خاصة لـ”المال”: أنه لن يقوم باستيراد اية كميات حديد فى الوقت الحالى، خاصة أنه سيتكبد خسائر.

وأشار سعيد الى أن الأسعار التى تعرضها الشركات المحلية اصبحت اكثر تنافسية وهو الأمر الذى يلقى مزيدا من الضغوط على المستورد.

وقال أحد المتعاملين بالسوق رفض ذكر اسمه، إن الكميات التى تم التعاقد عليها ستباع بسعر التكلفة فقط.

وأضاف أن الشركات المستوردة لن تقدم على تلك الخطوة مرة أخرى خاصة أن الأسعار التى تعرضها الشركات المحلية اقل من المستوردة.

واشار الى أن اليات السوق لفظت المستورد دون اية اجراءات وقائية حكومية.

ووصف المصدر حال المستوردين قائلا: ” لبسوا فى حيطة سد”.

ومن المرتقب وصول 20 الف طن حديد سابك خلال ايام كان تم التعاقد عليها منذ فترة، واستوردتها 3 شركات

وعلمت المال ان سعر الطن الذى تم الاستيراد به يصل الى 595 دولارا للطن.

وقالت مصادر لـ”المال”، إن السعر المنتظر البيع به هو سعر التكلفة، والذى لن يزيد على 12400، دون اية مكسب وفقا للمصادر كبيع تجارى.

وثبتت شركات محلية أسعارها تسليم المصنع لأشهر متتالية دون اية زيادة، فى حين قامت شركة حديد الجارحى – تعد من كبريات الشركات المنتجة-بخفض اسعارها 200 جنيه وفق آخر سعر أعلنته الشركة منذ أيام، ليصل سعر الطن الى 12250 جنيها الآن، مقارنة بمبلغ 12450 جنيها الشهر الماضى.

وقامت شركات حديد عز والسويس للصلب وحديد المصريين والمراكبى بتثبيت أسعارها منذ الخميس الماضى تسليم المصنع دون اية زيادة.

وتتراوح أسعار تسليم المصنع لشهر اغسطس بين 12 الفا، حتى 12530 جنيها للطن.

فى سياق متصل قال تامر عفيفى رئيس مجلس إدارة النجم ستيل: ” السوق يمر بحالة تباطؤ، والمبيعات ليست على ما يرام”.

وأضاف عفيفى: “أسعار البيع التجارى تتراوح بين 12150، حتى 12650، جنيها للطن”.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا