الارشيف / أسواق / إقتصاد / بوابة فيتو

أبرز ملفات قمة السيسي والبشير.. اليوم بالبلدي | BeLBaLaDy

يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، الرئيس السوداني عمر البشير، ومن المقرر أن يعقد الرئيسان مؤتمرًا صحفيًا عقب المباحثات.

وتأتي زيارة الرئيس السوداني لمصر في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين، وبحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين في كل المجالات، وبما يسهم في تحقيق مصالح الشعبين المصري والسوداني الشقيقين.

وتتناول القمة المصرية السودانية أوجه التعاون بين البلدين وسبل تنميتها، إلى جانب تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الأوضاع في "ليبيا وسوريا وفلسطين واليمن" والتعاون في مواجهة الإرهاب، وتعطي القمة دفعة كبيرة للعلاقات المصرية السودانية والتعاون المشترك لأعلى المستويات.

وكانت الآلية الرباعية للخارجية والمخابرات بين البلدين عقدت أول اجتماعاتها في القاهرة، وتم طرح المسائل المتعلقة بين البلدين الأمنية والسياسية والاقتصادية، كما زار اللواء عباس كامل، القائم بأعمال المخابرات المصرية الخرطوم مؤخرًا.

وتأتي الزيارة بعد أيام من عودة السفير السوداني إلى القاهرة بعد لقاء جمع بين الرئيسين السيسي والبشير على هامش قمة الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في يناير الماضي.

واتفق الرئيسان على ضرورة ضبط الخطاب الإعلامي بين البلدين، وطالبا أجهزة الإعلام بالتزام المهنية وعدم تجاوز الحدود، كما شددا في الوقت نفسه على أن علاقة السودان ومصر مقدسة ويجب ألا تخضع للمزايدات الإعلامية.

وقال سفير مصر لدى السودان، أسامة شلتوت، إن مباحثات الرئيسين السيسي والبشير ستتناول تفعيل كل مسارات التعاون الثنائي وسبل تخطي العقبات التي تعتريها، والمضي قدما نحو مزيد من توطيد وترسيخ التعاون القائم بين البلدين الشقيقين.

وأكد أنه سيتم التشاور حول التحديات التي تواجه البلدين في محيطهما الإقليمى وكيفية مجابهتها، وكذا التنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مبرزا أن هذه القمة هي رقم 21 بين قيادتى البلدين منذ تقلد الرئيس السيسي مقاليد الحكم، والتي بادر بها بزيارة السودان في أول جولة خارجية له.

وأوضح شلتوت أن هذه الزيارة تأتى استكمالا للقمة التي عقدت بين الرئيسين في يناير الماضي في أديس أبابا، والتي اتفق خلالها على عقد اجتماعات اللجنة الرباعية بين البلدين بالقاهرة، والتي ضمت وزيرى الخارجية ورئيسي جهازي المخابرات بالبلدين، وأفضت إلى حل الكثير من الملفات، وساهمت بفاعلية في تعزيز التعاون القائم بين البلدين في شتى المجالات.

وتابع أن اجتماعات وزيرى الخارجية الأخيرة بالقاهرة على هامش اجتماعات وزراء خارجية جامعة الدول العربية، وأيضًا اجتماعات لجنة التشاور السياسي الدورية برئاسة وزيرى الخارجية، بالإضافة إلى زيارة اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة بالإنابة للخرطوم مؤخرًا، عززت ووطدت العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

وأشار سفير مصر لدى السودان، إلى أنه من المقرر عقد الدورة الثانية للجنة الرئاسية المشتركة بالخرطوم خلال العام الجاري، موضحًا أن الدورة الأولى عقدت بالقاهرة خلال الفترة من 3-5 أكتوبر 2016 على المستوى الرئاسى.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى