الارشيف / أسواق / إقتصاد / مصراوى

BeLBaLaDy : رغم قصة الحب الرومانسية.. الأمير هاري يحمي أملاكه من زوجته المستقبلية بالبلدي | BeLBaLaDy

كتب - حاتم صدقي:
رفض الأمير البريطاني هاري توقيع وثيقة ما قبل الزواج من أجل الحفاظ على ثروة تقدر بحوالي 30 مليون جنيه إسترليني.

ومن المقرر أن يتزوج هاري بالممثلة الأمريكية ميجان ماركل يوم 19 مايو المقبل، وبخطوة عدم التوقيع على الوثيقة يبدو أنه يسير على خطى شقيقه وليام.

هذه الوثيقة تشبه ما نسميه هنا بمؤخر الصداق، وبرغم رفضه التوقيع عليها إلا أن هاري أصر على أن زواجه بميجان ماركل ستستمر.

ونقلت صحيفة مترو البريطانية عن مقربين من الأمير الشاب صاحب 33 عامًا أن الأمر يعود إلى تجربة ميجان ماركل مع زوجها السابق منتج الأفلام الأمريكي تريفور إنجلسون، الذي استمر لمدة لا تزيد عن العامين. لكن الأمير الذي وصفته الصحيفة بالرومانسي هاجم المزاعم، وقال لزملائه إن زواجه لن ينتهي بالطلاق.

وقال صديق للأمير هاري لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنه لم يكن هناك أي شيء في ذهن هاري حول توقيعه أي أوراق بشروط قبل عقد القران، مضيفًا أنه قرر أن زواجه سوف يستمر، "لذا لا حاجة له لتوقيع أي شيء".

ونقلت صحيفة ميرور قول الصحفية "صوفيا مونيت كوتس" إن هناك "أقوال" مفادها أنه يجري إعداد مقدمات لوثيقة اتفاق، وذكرت أن لدى كل من هاري وميجان أصول وممتلكات يجب حمايتها.

وبالنظر إلى معدلات الطلاق، يجدر بكل زوجين أن يناقشا بصراحة حول ما يجلبه كل منهما للشركة الزوجية قبل التوقيع على سجل الزواج.

ولكن يبدو أن أي أعمال ورقية قد مُزقت، وأن الزوجين يسلكان الطريق "الرومانسي الحر"، دون أوراق، على الرغم من عدم إمكانية تنفيذ ذلك قانونًا في المملكة المتحدة، إلا أنه يتم أخذها في الاعتبار في حالات الطلاق.

وكانت الأميرة ديانا، التي لم تكن علي وفاق تام مع تشارلز قبل الطلاق، قد اضطرت للمناضلة من أجل التوصل إلى تسوية بقيمة 17 مليون جنيه استرليني منه في عام 1996، فضلاً عن 400.000 جنيه إسترليني سنويًا.

وقالت متحدثة باسم قصر كنسينجتون إنهم لن يعلقوا على هذه المسألة.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى