أخبار العالم / الموجز

تصريحات ترامب بشأن تظاهرات السترة الصفراء.. هل هي بداية حرب باردة بين واشنطن وباريس؟ بالبلدي | BeLBaLaDy

بالبلدي | BeLBaLaDy

كتبت: شرين طه

فيما يبدو أنه استغلال للأحداث التي تشهدها باريس من تظاهرات وأعمال عنف من قبل السترة الصفراء دخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لى خط تظاهرات "السترات الصفراء، في فرنسا، الذي يدين تراجع القدرة الشرائية، وارتفاع الرسوم على المحروقات بقرار من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وقال ترامب في تغريدة "التظاهرات الكبرى والعنيفة في فرنسا لا تأخذ في الاعتبار إلى أي مدى عوملت الولايات المتحدة بشكل سيء من قبل الاتحاد الأوروبي، حول التجارة أو حول نفقاتنا العادلة والمنطقية لضمان حمايتنا العسكرية. علينا معالجة هذين الموضوعين قريبا".

وكتب ترامب فى تويتر: يسعدني أن صديقي إيمانويل ماكرون والمتظاهرين في باريس وافقوا على النتيجة التي توصلت إليها قبل عامين. إن اتفاق باريس خطأ شديد لأنه يرفع أسعار الطاقة للدول المسؤولة، في حين يبرر أكبر مصادر التلوث في العالم!".

وأضاف الرئيس الذي أعلن في عام 2017 أن بلاده ستتوقف عن الالتزام في اتفاق باريس للمناخ: "أريد هواء نظيفا ومياها نظيفة وخطوت كبيرة لتحسين البيئة في الولايات المتحدة. لكن على دافعي الضرائب والعاملين الأمريكيين عدم دفع تكاليف تنظيف التلوث في البلدان الأخرى".


ولم يشر الرئيس الاميركي بصورة مباشرة إلى نظيره الفرنسي، لكن تصريحه جاء غداة يوم تعبئة جديد في فرنسا لـ"السترات الصفراء".

وبعد عودته من باريس منتصف نوفمبر إثر احتفالات الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى مع زعماء آخرين من العالم، هاجم ترامب بشدة الرئيس الفرنسي وسخر من "نسبة شعبيته الضعيفة جدا".

كذلك، هاجم في تغريدات اقتراحه إنشاء جيش أوروبي.

من جانبه، رد الرئيس الفرنسي قائلا "علينا أن نحترم بعضنا البعض كحلفاء". وفي خطابه خلال الاحتفالات، انتقد بشدة "القومية".

ومن الواضح أن الأيام المقبلة قد تشهد ارتفاع وتيرة التصريحات السياسية بين واشنطن وباريس فهل سيؤثر ذلك على علاقات البلدين التاريخية؟

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا