أخبار العالم / المصرى اليوم

بالبلدي: توقيع عقد «مجمع المازوت» باستثمارات 1.9 مليار دولار لخدمة الصعيد

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقع معمل تكرير أسيوط، عقد تنفيذ الأعمال المبكرة لمشروع مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت مع كل من شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول «أنوبك»، وشركة «تكنيب» الإيطالية وشركة «إنبى».

وتشمل الأعمال المبكرة كلاً من التصميمات الأساسية للمشروع، وإعداد طلبات الشراء، وطرح المعدات الرئيسية، وحساب حجم الأعمال الإنشائية، وتحديد تكلفة عقد تنفيذ المشروع، والتفاوض مع جهات التمويل، فضلاً عن البدء فى أعمال تجهيز الموقع.

وتصل استثمارات المشروع نحو 1.9 مليار دولار، والذى يمثل أحد كبريات المشروعات الاستراتيجية التى تهدف لتوفير المنتجات البترولية للصعيد وخفض الاستيراد والمساهمة بإيجابية فى تنفيذ خطة الدولة لتنمية الصعيد، حيث يقوم المجمع الجديد باستقبال حوالى 2.5 مليون طن مازوت سنوياً من معمل تكرير أسيوط، بهدف إنتاج وتوفير المنتجات البترولية الرئيسية والتى تبلغ 1.6 مليون طن من السولار بالمواصفات الأوروبية «Euro-5»، إلى جانب 402 ألف طن نافتا لإنتاج البنزين عالى الأوكتين، و101 ألف طن من البوتاجاز، بالإضافة لـ330 طنا من مادة الكبريت كمنتجات ثانوية.

على صعيد آخر قال الدكتور محمد سعدالدين، رئيس جمعية مستثمرى الغاز المُسال، رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، إن مصر ستبدأ فى تصدير الغاز إلى الأسواق العالمية خلال نوفمبر المقبل نظراً لحجم الإنجاز الكبير الذى قامت به وزارة البترول فى تهيئة البنية التحتية لسرعة التصدير وبدء الاعتماد على المنتجات البترولية فى جذب العملة الأجنبية.

وأضاف، فى بيان أمس، أن ذلك يدل على كفاءة خطة وزارة البترول بأن اكتفاء مصر ذاتياً من الغاز الطبيعى ليس بوقف الاستيراد، إنما فى سرعة تصدير شحنات الغاز المصرى إلى السوق العالمية، لافتاً إلى أن تصدير الغاز المصرى كمنتج نهائى إلى السوق العالمية يُعد خطوة تاريخية غير مسبوقة.

وأشار إلى أن أبرز الدول التى من المخطط لها استقبال الغاز المصرى المُصنع نهائياً خلال الأسابيع المقبلة الأردن وبعض دول الاتحاد الأوروبى، خاصة إيطاليا وفرنسا وإسبانيا، قائلاً إن الفائض للتصدير بعد تحقيق الاكتفاء الذاتى سيقترب من مليار قدم مكعب غازاً.

وأوضح أن وزارة البترول أعلنت مسبقاً التزامات تعاقدية لتصدير الغاز المصرى إلى الأسواق العالمية، منوهاً بأن هذه الخطوة تُعتبر ترجمة حقيقية للنجاح الذى حققه قطاع البترول خلال السنوات الماضية، ويؤكد سعى مصر إلى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز وتصدير الفائض مُصنعاً وليس خاماً.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا