أخبار العالم / الوفد

صحيفة أمريكية تكشف الشركة الأم لنشر عملاء قطر في واشنطن بالبلدي | BeLBaLaDy

اهتمت صحيفة "فيلادلفيا انكوايرير" الامريكية بعلاقة النواب الأمريكيين وقطر وإدارة أجنداتها داخل أوساط صناعة القرار في واشنطن.

قالت الصحيفة إن مايكل سليمان المساعد المقرب من السيناتور الأمريكي بوب مينينديز يحاول جاهدا تكريس كل طاقته لفوز نائبه بفترة ثالثة في منصبه في انتخابات نوفمبر من العام الجاري من أجل الحفاظ على مصالح قطر.

يدير سليمان أجندات الضغط نيابة عن الحكومة القطرية منذ عام 2015، بقيامه بترتيب اجتماعات في الولايات المتحدة وإثارة قضايا مهمة لعلاقة قطر بواشنطن، ويعتبر فوز نائبه للمرة الثالثة وترقيه لدرجة رئيس

لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس، داعما كبيرا لمساعي سليمان في تسليم مهمة قطر بالولايات المتحدة، وفقا لمسؤولي مجموعة مسؤولين من هيئات الرقابة الحكومية.

نظم سليمان مجموعة اجتماعات مع أعضاء في الكونجرس ومختلف المسؤولين القطريين، بما في ذلك السفير القطري في واشنطن، ووزير شؤون خارجية قطر، والمدعي العام، وفقا للسجلات المقدمة من قبل وزارة العدل  عن شركة Mercury Public Affairs للاستشارات الدولية، حيث يعمل سليمان شريكا بها.

وقعت السفارة القطرية في واشنطن عقدًا مع ميركوري لأول مرة في عام 2015 مقابل 155 الف دولار شهريا، ومنذ ذلك الحين، جدد الطرفان العقد بما لا يقل عن 100 ألف دولار في الشهر، وفقا لبيانات حصلت عليها الصحيفة.  

أكدت الصحيفة ان سليمان عمل كوسيط اساسي لكل من قطر وتركيا واليابان عبر شركة ميركوري، فضلا عن عملاء محليين مثل شركة التأمين الأمريكية "هوريزون بلو كروس بلو شيلد".

وأفادت الصحيفة بأن وسيطا آخر كان يتلى حملة السيناتور الأمريكي بوب كوركر في ولاية تينيسي، وكان يدعى مارك برادن، كان يعمل ايضا في نفس  الشركة التي كان يعمل بها "مايكل سليمان" وكان يروج من خلالها لأجندات الضغط نيابة عن حكومة الدوحة.

 

 

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا