• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

محلل إسرائيلي: البطريرك الراعي صداع في رأس «حزب الله»

محلل إسرائيلي: البطريرك الراعي صداع في رأس «حزب الله»
محلل إسرائيلي: البطريرك الراعي صداع في رأس «حزب الله»

قال المحلل الإسرائيلي إيهود يعري إن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بات يشكل صداعاً مزمنا في رأس حسن نصر الله الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني.

 

والراعي هو بطريرك الكنيسة المارونية التي تمثل السلطة الروحية العليا لغالبية المسيحين في لبنان.

 

ولا يكثر الرجل البالغ 80 عاما من التدخل في الأمور السياسية، لكنه هذه المرة لم يتردد في الإعلان بعد لقاء جمعه مؤخرا بالرئيس ميشال عون الشريك الأبرز لـ "حزب الله" من المعسكر الماروني ضرورة انتقال بلاده إلى خط الحياد الصارم لإنقاذ نفسها من الاضطراب الإقليمي في وقت تواجه فيه الإفلاس.

 

وأوضح الراعي أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول الخليج لن يهبوا لمساعدة لبنان طالما ظلت حكومته أسيرة لـ "هيمنة" "حزب الله"، مضيفا  "لا نستطيع العيش في عربة فيها من يحفز الخيول للركض إلى الأمام وهناك من يسحبها للخلف".

 

وقال المحلل الإسرائيلي "مباشرة بعد ذل، بدأت حمى الإدانة من جانب مبعوثي حزب الله. نصرالله نفسه يفضل عدم قول أي شيء في هذه المرحلة. من جانبه، جمع الراعي حاشيته وانتقل إلى مقر إقامته الصيفي في وادي قاديشا، بعيدا في الجبال الشمالية، التي كانت ملاذا للمسيحيين منذ ألف عام".

 

وأضاف "يعري" :"سارع سلسلة من القادة البارزين إلى الإعلان عن تبنيهم بشدة فكرة الحياد. هكذا فعل الكثير من السياسيين السنة والدروز وبالطبع المسيحيين".

 

وأوضح أحد أساقفة الكنيسة المارونية: "لقد قررنا التوقف عن الصمت: يجب على حزب الله نزع سلاحه".

 

 وأشار الراعي نفسه إلى هذا الاتجاه عندما قال إن الدولة يجب أن تمارس سيادتها "عمليا وليس فقط نظريا".

 

وخلص المحلل الإسرائيلي إلى القول :" لذلك، وليس لأي سبب آخر، يعاني نصرالله من مشكلة صعبة: إذا ما أشعل نارا على الحدود معنا - فسيصب الزيت إلى النار التي أشعلها رئيس الكنيسة. إذا فقد المزيد من الدعم من المعسكر الماروني، سيعود حزب الله إلى الظهور باعتباره حركة قطاعية شيعية تخدم إيران وليس بالضرورة الوطن".

 

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، نقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن مسؤول عسكري إسرائيلي أن وزير الدفاع بيني غانتس، أوعز للجيش بقصف البنية التحتية اللبنانية، إذا أضر حزب الله بالجنود أو المدنيين الإسرائيليين، وذلك خلال لقاء مع رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي وعدد من القادة العسكريين.

 

وخلال اللقاء عرض كوخافي موقف جيش الاحتلال القاضي بضرورة تحميل حزب الله والحكومة اللبنانية المسؤولية عن أي هجوم في المستقبل وعواقبه.

 

ياتي ذلك في ظل تعزيز جيش الاحتلال منذ أسبوع لقواته قرب الحدود اللبنانية، تحسبا لهجمات توعدت جماعة "حزب الله" اللبنانية بتنفيذها، ردا على مقتل أحد عناصرها في غارة جوية منسوبة للطيران الإسرائيلي قرب العاصمة السورية دمشق، في 20 يوليو الجاري.

 

الخبر من المصدر..

 

 

 

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" مصر العربية "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مسؤول إيراني: اندلاع حريق في لنش تجاري جنوب البلاد بالبلدي | BeLBaLaDy
التالى | BeLBaLaDy غارات إسرائيلية على مواقع عسكرية في ريف دمشق والجولان بالبلدي | BeLBaLaDy